تامر حسني في 2018...نجاح و مرض | ET بالعربي

تامر حسني في 2018...نجاح و مرض

تامر حسني

في سنة الـ2018...نجاح و مرض

مصادر الصور: صفحات تامر حسني الرسمية على السوشيال ميديا

مصادر الصور: صفحات تامر حسني الرسمية على السوشيال ميديا

صيف النجم تامر حسني كان متقلباً بين النجاح والمرض . فبعد النجاح الذي حققه فيلم "البدلة" في مصر والعالم العربي، أعلن مؤلف العمل أيمن بهجت قمر عن تصوير الجزء الثاني من الفيلم. كما أحيا تامر عدداً من الحفلات تأجل بعضها بسبب حالته الصحية المفاجئة في شهر أغسطس الماضي.

بوستر فيلم البدلة

بوستر فيلم البدلة

وقتها البعض اعتبر انه أصيب بالعين ، و السبب الآخر هو التعب والإرهاق ولكن بالنتيجة تامر حسني منع عن الغناء لثلاثة أسابيع...

في 17-8-2018 أحيا النجم المصري حفلاً له في الساحل الشمالي وكان حينها يعاني من نزلة برد وحتى أنه كان يرتدي "جاكيت" خلال الحفل. لكن يبدو أن تامر الذي أكمل الحفل حتى النهاية كان متعباً ولا يملك القدرة على الغناء، إذ بعد انتهاء الحفل تعرض لوعكة صحية نقل اثرها إلى احدى مستشفيات الساحل حيث بقي لـ48 ساعة فيها. ثم غادر المستشفى مع تعليمات الأطباء التي تفيد بأن على النجم المصري أن يرتاح لمدة لا تقل عن 15 يوماً حتى يتماثل للشفاء التام، مما جعل تامر يؤجل حفله في موسى كوست الذي كان مقرراً في 18 أغسطس، إلى الثلاثين من الشهر نفسه.

الاجهاد الشديد والانشغال بتسجيل أغنيات الألبوم وتصوير الكليبات وقبلها تصوير فيلم "البدلة" كلها أسباب أدت إلى إرهاق تامر ومرضه.

وكان تامر في 21-8-2018 قد أطلع جمهوره على صفحته على فيسبوك بأنه ذاهب لمشاهدة فيلم "البدلة" على الرغم من شعوره بالإرهاق، فكتب "رغم اني عيان وصوتي مش طالع أوي بس مش قادر ما شوفش الفيلم، أنا نازل أشوفه كمان شوية على بركة الله".


شاهد تقرير من ET بالعربي: حرب السوشيال ميديا بين البدلة و محمد رمضان

ولكن هل انتهت أزمة تامر الصحية تماماً؟

في 11-10-2018 صوّر تامر حلقة من برنامج "صاحبة السعادة" الذي تقدمه الفنانة إسعاد يونس. بعد انتهاء الحلقة التي بذل خلالها مجهوداً كبيراً، تم نقل تامر إلى احدى مستشفيات 6 أكتوبر إثر تعرضه لوعكة صحية شديدة. وكتب شقيق تامر حسني، حسام على الصفحة الرسمية للنجم المصري على "الفيسبوك" أنه "تم نقل تامر إلى إحدى المستشفيات بعد انتهائه من تصوير برنامج صاحبة السعادة ومع احتمالات اجراء عملية في أحباله الصوتية".

كما اعتذر حسام من إدارة جامعة CIC عن عدم قدرة تامر إحياء الحفل الذي كان مقرراً في اليوم نفسه ، وذلك لظروف مرضه الشديد.  

في 13-10-2018 خرج حسام مجدداً ليتحدث عن صحة تامر الذي كان لا يزال في المستشفى،  فقال ان حالته الصحية صعبة ولكنه لا يحتاج لعملية جراحية، إذ يعاني من التهاب حاد في الحنجرة والأحبال الصوتية ، ويحتاج لأن يجري بعض التحاليل لمنع تكرار الوعكة الصحية بهذا الشكل، وبالتالي خلال فترة علاجه عليه أن يرتاح راحة تامة يمتنع فيها عن الكلام والغناء لمدة شهر مع الالتزام بتعليمات الأطباء في رحلة العلاج.

في 17-10-2018 أعلن  تامر بنفسه أنه لن يخضع لعملية ليؤكد ما ذكره شقيقه قبل أيام، وذلك عبر صفحته على "فيسبوك"، فكتب "مافيش عمليات لكن محتاج فترة علاج وجلسات صوتية وسكوت تام لمدة ثلاثة أسابيع فات منهم 5 أيام. وان شاء أرجع أغني بشكل تدريجي طبعاً".

بعد خروجه من المستشفى سافر  إلى بريطانيا للمزيد من الفحوصات  و منها الى الولايات المتحدة الأميركية  حتى يتطمن عن نفسه ولكن هدفه الأساسي كان البقاء إلى جانب زوجته بسمة بوسيل التي كانت ستضع مولودها الثالث هناك، وقد انجبت آدم في 22 أكتوبر.