ما الذي حدث في زفاف ريم سامي؟

وفاة طوني صوايا مصفف شعر أبرز النجمات العرب

نادين نجيم ترد على طبيب التجميل الذي انتقدها

ردّ سيرين عبد النور على المنتقدين بعد تمنيها الشفاء لـ أسماء الأسد

جيسون موموا يعلن عن علاقة حبه رسمياً مع أدريا أرجونا

خطط لمنح مسلسل المتوحش Yabani فرصة أخرى هذا الأسبوع

تفاصيل جديدة في قضية وفاة أشرف عبد الغفور

تمديد مسلسل الطائر الرفراف الموسم الثاني لحلقة إضافية

زواج علي ناصر جودة ابن الأميرة سمية بنت الحسن

أول تحديث رسمي من قصر كنسينغتون عن عودة الأميرة كيت ميدلتون

السرطان يصيب كيت ميدلتون وتشارلز و سارة فيرغسون في نفس العام

ET بالعربي | 23 مارس 2024
الملك تشارلز و كيت ميدلتون و سارة فيرغسون - صورة معدلة

الملك تشارلز و كيت ميدلتون و سارة فيرغسون - صورة معدلة

في أزمة غير مسبوقة، وبعد التطور الصحي الصادم الذي شاركته كيت ميدلتون يوم أمس 22 مارس 2024، أصبحت أميرة ويلز ثالث عضو في العائلة المالكة البريطانية يتم تشخيص إصابتها بالسرطان خلال أشهر فقط. 

شاهد تقرير سابق : كيت ميدلتون تعيد إطلالاتها بأسلوب مختلف

كيت ميدلتون تعيد إطلالاتها بأسلوب مختلف

كيت ميدلتون تتحدث عن إصابتها بالسرطان

كيت، البالغة من العمر 42 عامًا، كانت قد أعلنت أمس الجمعة، تشخيص إصابتها بالسرطان بالفيديو الذي شاركه قصر باكنغهام. وأوضحت أنه تم تشخيص حالتها بعد إجراء عملية جراحية كبرى في البطن في يناير الماضي. وعلى الرغم من أن الأم لثلاثة أطفال لم تكشف عن نوع السرطان الذي تحاربه، إلا أنها قالت إنها تخضع حاليًا "للعلاج الكيميائي الوقائي" وهي "الآن في المراحل الأولى من هذا العلاج".

كيت ميدلتون - صورة معدلة
كيت ميدلتون - صورة معدلة 

كما تحدثت كيت عن أن خبر تشخيص إصابتها بالسرطان كان بمثابة "صدمة كبيرة" للعائلة المالكة. وأوضحت أنها وزوجها الأمير ويليام، سعوا إلى إدارة الوضع بشكل خاص من أجل أطفالهما الصغار - الأمير جورج، والأميرة شارلوت،  والأمير لويس. 


إصابة الملك تشارلز بالسرطان

إعلان كيت هذا جاء بعد شهر من كشف قصر باكنغهام في فبراير/شباط عن تشخيص إصابة الملك تشارلز الثالث، 75 عاماً، بالسرطان بعد عملية في البروستاتا. ولم يوضح القصر نوع السرطان الذي يعاني منه تشارلز أو المرحلة التي يمر بها.

Embed from Getty Images

إصابة سارة فيرغسون بالسرطان

في يناير أيضاً قال ممثل عن سارة فيرجسون، دوقة يورك، 64 عامًا، انه تم تشخيص إصابتها بسرطان الجلد بعد ستة أشهر من خضوعها لعملية جراحية لسرطان الثدي. جاء هذا التشخيص بعد إزالة سلسلة من الشامات من جسدها عندما خضعت لعملية جراحية ترميمية بعد استئصال الثدي. 

Embed from Getty Images

 وقال الممثل عنها في بيان ما معناه: "إنها تخضع لمزيد من الفحوصات للتأكد من اكتشاف الأمر في المراحل المبكرة. ومن الواضح أن تشخيصًا آخر بعد فترة وجيزة من علاج سرطان الثدي كان مؤلمًا لكن الدوقة لا تزال في حالة معنوية جيدة".

ووفقًا للممثل، أرادت الدوقة أن تعرب عن امتنانها للمهنيين الطبيين وتشجع الجميع على فحص الشامات.
 وتابع: "تريد الدوقة أن تشكر الفريق الطبي بأكمله الذي دعمها، وخاصة طبيب الأمراض الجلدية ". "إنها تعتقد أن تجربتها تؤكد أهمية التحقق من الحجم والشكل واللون والملمس وظهور شامات جديدة يمكن أن تكون علامة على سرطان الجلد". 

 الجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي يصيب فيها السرطان العائلة المالكة، إذ أصيب والد الملكة إليزابيث الثانية بسرطان الرئة قبل وفاته عن عمر يناهز 56 عاما، مما جعل إليزابيث ملكة.