محمد صلاح في حديث عن عائلته وطموحاته بعد الاعتزال

ET بالعربي | 03 مارس 2022
محمد صلاح واسعاد يونس في صاحبة السعادة

محمد صلاح واسعاد يونس في صاحبة السعادة

"حديث عن العائلة" كان محور اللقاء مع محمد صلاح في صاحبة السعادة مع إسعاد يونس والذي أذيع على شاشة التليفزيون المصري وقناة "DMC".

هذا اللقاء المقرر إذاعة الجزء الثاني منه غداً الجمعة حاز على الكثير من الرواج على السوشيال ميديا وخاصة أنه كان حوار إنساني بشكل كبير عن علاقته بزوجته وأطفاله،  بالإضافة إلى عدد من التقارير مع عدد من جمهور صلاح في كافة محافظات مصر معربين عن سعادتهم لصلاح وحلمهم أن يكونوا مثله في المستقبل.

تحدث محمد صلاح عن رؤيته لمستقبله بعد إعتزال كرة القدم، فهو في الوقت الحالي يفكر أن يبدأ مشروع له علاقة بكرة القدم أو يكون رجل أعمال.

أما عن تهيئة ابنتيه للعيش في مصر بعد إعتزاله، فقال أنهم دائما يزورون مصر ويتعايشون مع مصر بنسبة كبيرة وخاصة أنهم يقضون مناسبات كثيرة فيها.

وعن زوجته ماجي فقال صلاح أنها لا تهتم بالسوشيال ميديا ولا تركز مع الشائعات التي تلاحقه من فترة إلى أخرى أو حتى تضعها في الاعتبار .

وتابع أن زوجته لا تحب الظهور العلني بكثرة ولكنها في الفترة الأخيرة بدأت في الظهور أكثر مشيرًا إلى أن " مكة أصبحت للستات المصريين أيقونة رهيبة وست قدوة وبيحبوها جدًا ".

وتحدث عن قصة الحب التي جمعتهم والتي بدأت من المدرسة وبدأت تزداد حتى انتهت بالزواج .

وأضاف بأنه كان محظوظا بعد الزواج بالانتقال إلى تشيلسي "قررنا الزواج قبل ما أمضي لنادي تشيلسي ووشها كان حلو عليا، ولما ملعبتش قولت لها انتي وشك مش حلو عليا".

وبخصوص تربية الأبناء والمنزل، فأم مكة هي من تتولى كل شئ في البيت وجميع تفاصيل حياتهم : "ست مصرية على طبيعتها، مهما أقول لن أوفيها حقها لأنها أكثر شخص يعاني معي وتهتم بالأطفال في غيابي وأحياناً يكون علي ضغط ومودي مش حلو، وهي عليها ضغط بشكل مختلف".

أما عن تسمية مكة وكيان،  فعلق محمد صباح أن زوجته أرادت أن يكون اسم ابنتها الأولى مكة، وهي من قامت أيضًا  بتسمية كيان.

والواضح ان ابنته كيان شخصيتها قوية بينما مكة عنيدة ولديها طاقة كبيرة، تحب اللعب طوال الوقت، ولا تحب النوم كثيرًا ".