خفة دم رحمة أحمد تطغى على لقاء ETبالعربي مع عمرو وهبة

بكاء الأميرة شارلوت وابتسامة ميغان ماركل لها تتصدر الترند في جنازة الملكة اليزابيث

ليوناردو دي كابريو و جيجي حديد معًا في إيطاليا

الأميرة شارلوت حديث العالم بعد جنازة الملكة إليزابيث

شريهان تودع توأم روحها هشام سليم برسالة مؤثرة

شيرين عبد الوهاب ترقص بعفوية وفرح

لطيفة تغني لكأس العالم 2022 والتصوير في دبي

دموع ميغان ماركل تعرضها للانتقادات

راغب علامة يفتتح حفلات "ليالي إربيل"

أبطال مسلسل ستيليتو بالنسختين التركية والعربية

ديون فيكتوريا بيكهام تصل إلى 54 مليون جنيه إسترليني

ET بالعربي | 15 أغسطس 2022
فيكتوريا بيكهام - صورة من إنستغرام @victoriabeckham

فيكتوريا بيكهام - صورة من إنستغرام @victoriabeckham

على الرغم من استمتاعها بعطلتها الصيفية وسط أجواء عائلية على متن اليخت الخاص بهم، إلا أن فيكتوريا بيكهام، تواجه عدة أزمات مالية بسبب علامتها التجارية التي أطلقتها عام 2008، والتى نمت بسرعة لكن الآن تواجه مستقبلاً غامضًا خاصة بعد تراكم الديون عليها بمبالغ كبيرة.

نشر موقع The Mirror تقريرًا يتضمن تصريحات المتحدثة باسم فيكتوريا، التي أكدت أن العلامة التجارية لديها حاليًا ديون تبلغ 53.9 مليون جنيه إسترليني، مع 29 مليون جنيه إسترليني مستحقة لمشاريع تجارية أخرى لعائلة بيكهام، وسبب تلك الخسائر جائحة كورونا.

أفاد التقرير بالأرقام إجمالي الإيرادات ونسبة الانخفاض، "انخفض إجمالي الإيرادات بنسبة 6٪ إلى 36.1 مليون جنيه إسترليني (2019 - 38.3 مليون جنيه إسترليني) بسبب آثار الوباء العالمي".

وبحسب تصريحات المتحدثة باسم فيكتوريا، فإن المجموعة استجابت بسرعة لتأثيرات الوباء وسيطرت على أموالها ونفقاتها مما أدى إلى انخفاض كبير في خسائرها التشغيلية بنسبة 57٪ ، وذلك بفضل كفاءة التكلفة في جميع أنحاء الأعمال وإعادة تقويم نموذج أعمالها لجعلها مستدامة على المدى الطويل.

أكدت المتحدثة باسم فيكتوريا في تصريحاتها أن المجموعة تواصل توسيع علامتها بإطلاق المنتجات الناجحة في هذا العام مع الأفضل في فئتها في مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة.

تم اكتشاف في فبراير2021 أن مجموعة مستحضرات التجميل التي أنشأتها فيكتوريا في عام 2019 قد تكبدت خسارة قدرها 4.7 مليون جنيه إسترليني، وعلى الرغم من الخسائر، قيل إن إمبراطورية بيكهام العالمية ضاعفت أرباحها، محققة 11.6 مليون جنيه إسترليني.

وفقًا لتقرير موقع The Mirror، قال أصدقاء فيكتوريا ، إنها مصممة على الاستمرار في شركتها على الرغم من أن منتقديها رفضوا ذلك باعتباره مشروعًا للغرور، وقال أحدهم: "هذا ما يمنح فيكتوريا هويتها، فهي تحبه، وعلى الرغم من العقبات الواضحة، إلا أنها شغوفة بهذا الأمر وعاطفتها تسيطر عليها بشكل كبير".