حسام حبيب يبارك خطوبة شيرين عبدالوهاب ويهديها أغنية

الشاب صاحب صفعة عمرو دياب يطالب بمليار جنية تعويض

عابد فهد ينتقد كاريس بشار " فاقدة الذاكرة نهائياً ؟ "

هل ليلى عبدالله هي حبيبة جو جوناس الجديدة ؟

وفاة مها عطية .. اعتزلت الفن منذ أكثر من 20 عاما

سلمى أبو ضيف تحتفل بعقد قرانها على إدريس عبد العزيز

بخطوة نادرة .. القصر يرد على شائعة حول علاج كيت ميدلتون من السرطان

عمرو مصطفى مستمر برسائله الغير مباشرة لعمرو دياب

محمد صلاح يغني مع حماقي ويرقص في حفل زفاف محمد هاني

ما لم ترونه في رحلة أنانت أمباني وراديكا ميرشانت البحرية

مسلسل Baby Reindeer الأكثر مشاهدة على نتفليكس

ET بالعربي | 08 مايو 2024
من كواليسي مسلسل  Baby Reindeer - صورة من إكس

من كواليسي مسلسل  Baby Reindeer - صورة من إكس

بينما انخفضت نسبة المشاهدة قليلا مقارنة بالأسبوع السابق ، لايزال مسلسل  Baby Reindeer أو غزالي المدلل يجمع حوالي 18.6 مليون مشاهدة من 29 أبريل إلى 5 مايو ، مما يجعله بسهولة في قائمة الأعلى مشاهدة على نتفليكس لهذا الأسبوع أيضًا.

والمسلسل في طريقه لأن يكون الأكثر شعبية على نتفليكس مع ما يقرب من 60 مليون شخص قاموا بمتابعته في الشهر الأول على المنصة.

شاهد تقرير سابق: سمر ششة في مسلسل جاب العيد على نتفليكس 

سمر ششة جايبة العيد

وكانت قد ظهرت امرأة لم تذكر اسمها، تدعي أنها مصدر الإلهام وراء مارثا التي لعبت دورها جيسيكا جونينغ في المسلسل ، والتي قالت لصحيفة ديلي ميل انها تفكر في اتخاذ إجراء قانوني بتهمة التشهير بعد إطلاق مشروع ريتشارد غاد.

 مسلسل Baby Reindeer

وزعمت المرأة البالغة من العمر 58 عامًا من لندن، أنها تلقت "تهديدات بالقتل وإساءات من أنصار ريتشارد ". وتابعت: "أنه يستخدمBaby Reindeer لمطاردتي الآن"، معتبرة أن جاد كان "يتنمر على امرأة أكبر سناً على شاشة التلفزيون من أجل الشهرة والثروة".

وأضافت: "أنا الضحية. لقد كتب عني مسرحية دموية".

شخصيات مسلسل Baby Reindeer  بيبي ريندير الحقيقية

على الرغم من تغيير التفاصيل في المسلسل لحماية هويات الأشخاص، إلا أن المرأة قالت إنها تشترك في العديد من أوجه التشابه مع شخصية مارثا: كلاهما اسكتلنديتان، درسا القانون، ولهما تاريخ في المطاردة، ويكبران أكثر من 20 عامًا من جاد. وزعمت أنهما يبدوان متشابهين إلى حد ما.

قصة مسلسل Baby Reindeer

مسلسل "Baby Reindeer" أو "غزالي المدلل" الذي أثار اهتماما جماهيريا كبيرا يجسد قصة حقيقة عاشها كاتب وبطل هذا العمل الدرامي، الذي تعرض لتتبع ومراقبة من قبل سيدة مجهولة.