صور كواليس مسرحية سيدتي الجميلة في موسم الرياض

ديانا كرزون تدعم تونس وتسافر إلى ألمانيا

دي جي خالد بحفل ضخم في مدل بيست وبحر من الجماهير

مهرجان البحر الأحمر السينمائي يضع لمساته الأخيرة والنجوم مستعدون

جورجينا رودريغيز تزور مدينة "كاتارا" القطرية وتتعرف على تراثها

دموع غسان مسعود خلال حفل خطوبة إبنته لوتس

"لا أحد يرى ما يحدث خلف الأبواب المغلقة"..وثائقي هاري و ميغان قريبًا على نتفليكس

الكاب حليف النجمات في افتتاح "البحر الأحمر السينمائي"

هادية غالب تتحدى التنمر و تتصدر قائمة فوربس ميدل ايست

ستيفاني عطالله ترقص بعد أزمتها النفسية في فرح

ريهام عبد الغفور في ABtalks "أصدقائي خذلوني"

ET بالعربي | 05 أكتوبر 2022
أنس بوخش وريهام عبد الغفور

أنس بوخش وريهام عبد الغفور

بعد النجاح الذي حققته في مسلسل "منعطف خطر"، والاشادة التي تلقتها من الجمهور، حلّت ريهام عبد الغفور ضيفةً على برنامج ABtalks الذي يقدمه أنس بوخش.

وبدأت ريهام اللقاء بالتعبير عن امتنانها لما تعيشه مقارنةً بمشاكل كثيرة يعيشها الآخرون، مؤكدةً بأن على الفرد أن يفكر بما لديه ولا يقارن نفسه بمن هم أفضل منه.

وهو ما على الجيل الناضج والراشد أن يوضحه لأولاده، معتبرةً أن لو الحياة اعتمدت على احترام الآخرين والخوف على "زعلهم" لا الخوف منهم ستكون الحياة ألطف وأفضل وقائمة على الاحترام المتبادل.

نعمة كبيرة على مستوى الشغل

وأكدت أنها على مستوى العمل هي بأفضل حالاتها، وقالت: "السنة دي أنا في نعمة كبيرة على مستوى الشغل، بس سنة 2022 إديت كتير في الشغل ولخبطت كتير في الحياة الاجتماعية. عديت بحاجات في حياتي الاجتماعية ما كانتش أسهل حاجة وما كانتش أكتر حاجة مريحة".

ولفتت إلى وشم لإحدى صديقتها جاء فيه "كل حال يزول"، وتعتبر أن حالتها الذهنية في العام 2022 هي تعبّر عن هذا الوشم.

وبما انها تعيش سنة مهمة بالنسبة لها، تخيفها في الوقت الحالي عبارة "يمكن لشيء واحد أن يغيّر كل شيء".

وأوضحت بأن الكثير من أصدقائها اختفوا هذا العام، وقالت: "ناس كتير في حياتي ما بقوش موجودين لأسباب مختلفة، ناس كتير خذلوني من أصدقائي يعني، بس مش على مستوى العائلة على مستوى الصداقة.. أنا عاطفية ولما بحب بحب للآخر وكمان توقعاتي بتكون للآخر أوي، فالسنة دي تعلمت ان مش كل حد قد التوقعات الي أنت بتديهالوا".

محتاجة أتحرر

عن اللوحة التي تترجم فيها حالتها النفسية، تلفت إلى حادثة حصلت مع ابنها عندما التقط عصفورة وقعت إلى جانبه، فلفتت إلى أنها ترى على اللوحة البيضاء صورة ابنتها وهو يمسك العصفورة وربما تكون هي العصفورة، وأوضحت "في حاجة ماسكاني الأيام دي محتاجة أفك".

ريهام عبد الغفور

بالعودة إلى طفولة ريهام، تقول "كانت طفولة لذيذة.. وكنت دلوعة كل حد في البيت. في بعض الحاجات اللي حصلت لي وأنا صغيرة ما تخطيتهاش إلا أنا وكبيرة وما حدش يعرف عنها حاجة، جوزي الشخص الوحيد اللي يعرفها وأنا قررت أتكلم هنا".

تعرضت للتحرش من مقرب من عائلتي

ولفتت إلى أنها تعرضت للتحرش وهي طفلة، مشيرةً إلى أن الأمر كان صادماً بالنسبة لها ولاسيما أن الرجل الذي تحرش بها كان بسن جدها، وكان بالنسبة لعائلتها شخص محل ثقة.

وأشارت إلى أنها تخطت هذا الأمر خلال العام الحالي، وتابعت "أول مرة اتكلمت فيها حكيت لجوزي عنها وصديقتي المقربة وبس. بتكلم فيها دلوقتي لفكرة ان تثق لحد مع عيالك دي فكرة، دي اللي لازم يبقى فيها صفر توقعات.. أنا بقيت أم ما فيش أي ثقة لما الموضوع بيتعلق بأولادي بدي صفر ثقة".

ريهام عبد الغفور

وأشارت إلى أنها كانت في السادسة أو السابعة من عمرها عندما تعرضت للتحرش، وتابعت "البايخ في الموضوع ان أنا تعرفت على إحساس الشماتة وأنا في السن ده.. أنا لما اتقال ان الشخص ده مات فرحت وده مش من الطبيعي ان طفل في السن يفرح لما حد يموت".

وأضافت "أنا فضلت سنين ما تكلمش مع نفسي في الموضوع ده لأنه مرعب بس دلوقتي خلاص عديته حقيقي".

علاقة صداقة وثقة تجمعها بابنها الكبير، هو ما أكدته ريهام عبد الغفور خلال اللقاء.  

بين الزواج الأول والثاني

وتحدثت عن علاقتها بزوجها الأول وربما لم يكن السبب بعدم العودة إليه عندما تتعرص لمشكلة، بأنها عندما كانت تتعرض لمشكلة كان زوجها آخر شخص تخبره بهذه المشكلة، وأوضحت "ما عرفش ليه، يمكن علشان اتجوزت صغيرة أوي، يمكن كنت متربية في الحتة دي مش مظبوط، ما حدش قالي ان احنا مش ند لبعض.. هو مالوش ذنب بجد في الموضوع ده، دي كانت حاجة مني أنا".

ريهام عبد الغفور

وتابعت متحدثة عن زوجها الحالي شريف، مشيرةً إلى أنه أخبرها بإحدى مشكلاته قبل أن يتزوجا، فعبّرت عن استغرابها بأنه يخبرها لها بالأمر، وقالت "مفروض أنا آخر وحدة تقولي، علشان ما تصغرش قدامي أو تنكسر قدامي ودي حاجات كانت ثقافتي".

وبعد أن أخبرها زوجها والذي كان حبيبها حينها، أدركت أنها أقرب شخص له أي أنه سيكون أقرب شخص لها وبالتالي يمكنها أن تلجأ إليه في أي مشكلة تعترضها.

رداً على سؤال، أكدت ريهام بأنها لامت نفسها لأنها تواجدت في تلك اللحظة مع الرجل الذي تحرش بها، ولكن شعور الغضب هو الذي سيطر عليها أكثر من إلقاء اللوم والمسؤولية.

لم تتحلى ريهام في طفولتها بالثقة بالنفس، بل الخوف هو الذي كان يسيطر على حياتها، كما أنها شخصية تقلق كثيراً وهو ما ورثته عن والدتها، ولكنها بذلت جهداً على نفسها لكي تتغير في هذا الإطار.

تصالحت ريهام عبد الغفور مع تجاعيدها، ولكنها ترفض فكرة التجميل لأنها يمكن أن تؤثر على تعابير وجهها في مهنة التمثيل التي تحبها.

عن الزواج الأول، لفتت إلى أنها كانت في سن صغيرة عندما تزوجت ولم تكن هي وزوجها السابق جاهزين لهذه التجربة، فكانت مسؤولية كبيرة على سنهما.

أما في زواجها الثاني، فالتجربة وثقافتها عن الزواج اختلفت، كما ذكرت سابقاً.

وأكدت أن علاقتها بطليقها جيدة به وبزوجته، وعلاقة طليقها بزوجها جيدة، لافتةً إلى أنه من غير الضروري أن تتحول كل علاقة طلاق إلى عداوة.

الأمومة هي التي شكّلت ريهام وعلمتها، وتابعت "هي اللي خلتني ما بقاش أولوية نفسي، وغير أنانية.. دي أكتر حاجة فخورة بيها".

عن الدرس الذي يمكن أن تعلمه لأولادها قبل أن تموت، قالت "الإنسانية والرحمة والعفو عند المقدرة".

كشفت أنها ترغب بالتبني لأنه موضوع انساني جداً، كما أنها تحب الأطفال، وبأنها ستكون قريبة من الله.

عن مخاوفها، تقول "أنا بخاف من شعور الخوف، ولكن بشكل عام بخاف على أهلي وأولادي، بخاف من الفشل، بخاف ان أنا أتسبب بكسر خواطر حد".

أفراد العائلة في كلمة

والدها أشرف يعني لها الدنيا، وقالت "يعني لي الدنيا وما فيها، والقدوة والأب والصديق والمثل الأعلى، يعني لي الخير والإنسانية والأمان.. يعني لي ازاي لم يؤذ أحد طوال حياته".

أما والدتها شمعة فتتمتع بالذكاء، وقالت عنها "أمي ست ذكية جداً جداً، ذكاؤها ده حمانا من حاجات كتيرة جداً.. جمالها كمان هي قمر برضه".

"العشرة والمشاركة والشريك بما تعنيه الكلمة"، هي الكلمات التي وصفت بها زوجها شريف، وأكدت بأن شريف هو الذي علمها مفهوم الزواج الحقيقي.

أنس بوخش

ابنها يوسف تعتبره "كل حياتي، لأن أنا خلفته وأنا صغيرة، علاقتي قريبة أوي أوي، بحبه زيادة عن اللزوم بزهقه ساعات.. علمني المسؤولية والحب وحاجات كتير.. على الرغم من أنه ابني بس هو أكتر حد بينصحني وبسمع لنصيحته". أما فاروق فتصفه "بالقطة بتاعتي، هو لسه صغير".

انسانة طيبة وبقلب طيب تحب الخير لكل الناس، هو ما تؤكده.. لكن لا تنكر بأن لديها أخطاء وعيوب.

الكلمات الأخيرة قبل الموت هي "أنا بحبهم وما يزعلوش مني لو انا قصرت بأي حاجة، وأطلب منهم يدعولي، ما ينسونيش ويفتركولي الحاجات الكويسة.". ولفتت إلى انها ستكون لحظة قاسية على المحيطين بها.