وفاة شيرين سيف النصر

وفاة نجمة الكيبوب بارك بو رام عن عمر يناهز 30 عاما

سيلاوي يشكر زوجة والده ويؤكد أنه يعيش قصة حب

مينا الشيخلي تعلن حملها : "احلى عيدية وصلتنا بحياتنا"

"اختياراتي مدمرة حياتي" ياسمين عبد العزيز في رسالة جدلية جديدة

في ثقة عمياء: ليالي دهراب تبكي وتعترف "الشهرة أذتني"

بعد يسار ماغي بو غصن في تجربتها الإعلامية الأولى

كارولين سيليكو عن طلاقها من كاكا: "المشكلة أنه كان مثاليا"

إستبعاد ليالي دهراب من مسرحية صنع في الكويت: "أنا مش روبوت"

يزن السيد حزين على الجزء الثاني من مسلسل كسر عضم

تصنيف ويل سميث الايجابي يتراجع ويعود بقوة إلى السوشيال ميديا

ET بالعربي | 24 أغسطس 2022
ويل سميث - صورة معدلة من السوشيال ميديا

ويل سميث - صورة معدلة من السوشيال ميديا

لا تزال صفعة ويل سميث لكريس روك في حفل توزيع جوائز الأوسكار في مارس 2022، تلقى أصداءً سلبية على ويل سميث، الذي تراجعت شعبيته منذ مارس الماضي وفق تصنيف Q Score.

تصنيف Q Scores يقيس شهرة وجاذبية المشاهير. وقبل حفل الأوسكار لطالما كان ويل سميث في المقدمة، إذ كان يحتل المراكز الخمسة أو العشرة الأوائل من ناحية الأكثر الممثلين على القائمة الايجابية.

ولكن استناداً لدراسة أو استطلاع رأي يتم إجراؤه كل عام مرتين في شهر يناير وشهر يوليو، وقد خضع لهذا الاستطلاع 1800 أميركي، تتراوح أعمارهم من ست سنوات وما فوق، ووفق نائب المدير التنفيذي لـQ Scores هنري سكافر فإن شعبية ويل كانت إلى جانب كل من توم هانكس ودينزل واشنطن.

Embed from Getty Images

ظهر الفرق بين يناير ويوليو، فإن استطلاعات الرأي أظهرت تراجع تصنيف ويل الايجابي من 39 إلى 24، بعد حفل الأوسكار.

وارتفع تصنيفه السلبي من 10 إلى 26 علماً أن المعدل السلبي لـQ Scores بين 16 و17.

هذا التصنيف لم ينحصر بويل، بل أيضاً بزوجته جادا بينكيت سميث، التي تراجع تصنيفها الايجابي من 13 إلى 6، وارتفع تصنيفها السلبي من 29 إلى 44.

الصفعة لم يكن لها انعكاس كبير على تقدم أو تراجع كريس روك، فإن تصنيف Q الايجابي لكريس كان 20 وتصنيفه السلبي 14.

Embed from Getty Images

واستناداً لدرجات Q فإن انخفاض شعبية ويل سميث كانت أكثر وضوحاً لدى النساء والأشخاص من ذوي البشرة البيضاء.

وكان Will Smith قد عاد إلى السوشيال ميديا بقوة، من خلال أكثر من فيديو، أحد هذه الفيديوهات شاركها خلال عطلة نهاية الأسبوع ويظهر فيها ويل وهو خائف من عنكبوت كبير في غرفته، حيث هرب ويل سميث ووقف على الكرسي خوفاً من العنكبوت الضخم.

كما شارك فيديو لسيدة اتصلت به عبر تقنية الفيديو، وطلبت منه ألا يعير اهتماماً لما يقال عنه، ولفتت إلى أن هناك من يثق به وبأن هناك من يقوم بتقليد اسمه بطريقة ايجابية، وبأن هناك من يحاول أن يقوم بتدميره. فعلق ويل على الفيديو وكتب بما معناه: "لا أحد يحب أن يتم تقليد اسمه".