وفاة نجمة الكيبوب بارك بو رام عن عمر يناهز 30 عاما

ماغي بو غصن تعلّق على عرض مسلسل للموت على سيرين عبد النور

"اختياراتي مدمرة حياتي" ياسمين عبد العزيز في رسالة جدلية جديدة

مينا الشيخلي تعلن حملها : "احلى عيدية وصلتنا بحياتنا"

الأمير ويليام يعود إلى مواقع التواصل بعد فترة من الإعلان عن مرض كيت

في ثقة عمياء: ليالي دهراب تبكي وتعترف "الشهرة أذتني"

انطلاق عرض الموسم الثالث من المسلسل التركي الطموح الأعمى

مسلسلات رمضان حاضرة في حفل عمرو دياب

وفاة أو جيه سيمبسون عن عمر 76 عاماً بعد صراع مع السرطان

هدى الإتربي لا تتأثر بالانتقادات على شكل شخصية دينا

الأزمات الصحية التي واجهها أفراد العائلة الملكية البريطانية

ET بالعربي | 24 مارس 2024
العائل الملكية

العائل الملكية

9 أزمات صحية واجهت أفراد العائلة الملكية البريطانية حتى يومنا هذا تم الإعلان عنها بشكل رسمي رافقتها سلسلة من الإشاعات.

ومن المعروف أن العائلة الملكية تحافظ على أزماتها الشخصية طي الكتمان، لكن في بعض الأحيان، يقدمون للجمهور لمحة عن حياتهم الشخصية من خلال الكشف عن المعركة الصحية التي كانوا يواجهونها.

ففي 22 مارس، كشفت كيت ميدلتون أنها تخضع للعلاج الكيميائي الوقائي بعد أن اكتشف الأطباء السرطان بعد جراحة البطن" في يناير.

شاهد تقرير سابق : ما هو النوع المحتمل من السرطان الذي أصاب كيت ميدلتون ؟

Kate  middlton

آخر أزمات العائلة الملكية الصحية 

حيث رافق غياب كيت ميدلتون العديد من الإشاعات بعد إجراء عملية جراحية في البطن و تكهن الجمهور حول مكان وجودها، وبعدها كشفت كيت ميدلتون أنها كانت تخضع لعلاج السرطان في مقطع فيديو شخصي نُشر على إنستغرام في 22 مارس.

تشخيص الملك تشارلز بالسرطان

كشف القصر أن الملك تشارلز البالغ من العمر 75 عاماً، أنه يعاني من نوع غير معروف من السرطان. وكان قد عولج من قبل من تضخم حميد للبروستاتا في وقت مبكر من العام وخضع لعملية جراحية في يناير.

 

تشخيص دوقة يورك بسرطان الجلد

وفي يناير 2024، أعلنت سارة فيرجسون البالغة من العمر 64 عاماً أنه تم تشخيص إصابتها بسرطان الجلد، بعد أسابيع فقط من مشاركتها أنها تغلبت على سرطان الثدي قبل عدة أسابيع.

وقال متحدث باسم دوقة يورك: "بعد تشخيص إصابتها بنوع مبكر من سرطان الثدي هذا الصيف، تم تشخيص إصابة سارة، دوقة يورك، بسرطان الجلد الخبيث".

وكشفوا أيضاً أن دوقة يورك قامت بإزالة عدة شامات وتحليلها من قبل طبيب أمراض جلدية أثناء خضوعها لعملية جراحية ترميمية بعد استئصال الثدي، وذلك عندما تبين أن إحدى الشامات سرطانية.

الصحة العقلية لميغان ماركل

وعام 2021 كشفت ميغان ماركل في مقابلتها مع أوبرا أن الصعوبة التي تواجهها في التكيف مع الحياة داخل العائلة الملكية جعلتها تعاني من صحتها العقلية، لدرجة أنها تراودها أفكار انتحارية، وقالت لأوبرا وينفري "شعرت بالخجل من قول ذلك في ذلك الوقت، وأخجل من الاعتراف بها لهاري. لكنني كنت أعلم أنني إذا لم أقل ذلك، فسأفعل ذلك". لا أريد أن أكون على قيد الحياة بعد الآن".

المشاكل الصحية للملكة إليزابيث

مرت الملكة إليزابيث بالعديد من المشكلات الصحية الناجمة جزئياً عن الشيخوخة قبل وفاتها عن عمر يناهز 96 عاماً في عام 2022،

ففي أكتوبر 2021، استخدمت عصا لمساعدتها في المشي. وفي الشهر نفسه، نصحها أطباؤها بإلغاء رحلة مقررة إلى أيرلندا الشمالية فالتزمت، ثم أمضت ليلة في المستشفى.

ثم غابت عن حفل يوم الذكرى في نوفمبر بسبب التواء في الظهر وابتعدت عن التقاليد الخاصة بقضاء عيد الميلاد مع بقية أفراد العائلة الملكية في ساندرينجهام، ويرجع ذلك جزئياً إلى الارتفاع الخفيف في حالات كوفيد-19 خلال العطلات.

وفي فبراير. في عام 2022، أصيبت الملكة نفسها بفيروس كوفيد-19، وكان تعافيها بطيئاً. وقالت في مكالمة فيديو مع أحد مرضى فيروس كورونا "إن ذلك يترك المرء يشعر بالتعب والإرهاق الشديد".

القضايا الصحية للأمير فيليب

توفي الأمير فيليب قبل أسابيع من عيد ميلاده المئة، وفي السنوات التي سبقت وفاته، عانى دوق إدنبره أيضاً من العديد من المشكلات الصحية المرتبطة بالعمر.

تقاعد رسمياً من مهامه في عام 2017 وتخلى عن رخصة القيادة في عام 2019 بعد تعرضه لحادث سيارة. وفي ديسمبر/كانون الأول من ذلك العام، تم إدخاله إلى المستشفى بسبب "حالة موجودة مسبقاً" لم يتم الكشف عنها، وفقاً للقصر.

في فبراير عام 2021، تم إدخاله إلى المستشفى للخضوع للمراقبة والراحة بعد الإبلاغ عن أنه "يشعر بتوعك" و"يعالج من عدوى". وبقي في المستشفى لمدة 28 يوماً.

في شهر مارس من ذلك العام، تم نقله لإجراء عملية جراحية لما قال القصر إنها "حالة قلبية موجودة مسبقاً". وبعد شفائه، عاد الأمير فيليب إلى قلعة وندسور، حيث توفي "بسلام" في 9 أبريل/نيسان.

عملية رئة الأميرة مارجريت

عُرفت الأميرة مارغريت بلقب "المتمردة الملكية" بسبب ميلها إلى خرق القواعد، وأيضاً بسبب كثرة تدخينها وشرب الخمر.

في عام 1985، خضعت الشقيقة الوحيدة للملكة إليزابيث لعملية جراحية لإزالة جزء من رئتها. وبعد سنوات، في عام 1993، ذهبت مارغريت إلى المستشفى بسبب الالتهاب الرئوي.

ثم أصيبت بسكتتين دماغيتين، إحداهما أثناء إجازتها في موستيك عام 1998 والأخرى في عام 2002. وكانت الأخيرة قاتلة، وتوفيت في 9 فبراير/شباط من ذلك العام حيث كانت تبلغ من العمر 71 عاماً.

اضطراب الأكل لدى الأميرة ديانا

ليس سراً أن علاقة الأميرة ديانا مع تشارلز كانت مضطربة وأن أميرة ويلز السابقة كانت منفتحة تماماً لكونها جزءاً من العائلة الملكية أثَّر ذلك على صحتها العقلية بما في ذلك نوبة اكتئاب ما بعد الولادة والشره المرضي المعروف بالبوليميا.

قالت لمارتن بشير في مقابلة مع قناة بي بي سي 1 بانوراما عام 1995: "كنت أعاني من الشره المرضي المتفشي، إذا كان بإمكانك أن تعاني من الشره المرضي المتفشي، وشعور بأنك لست جيداً في أي شيء وأنك عديم الفائدة ويائس وفشلت في كل اتجاه".وأضافت: "السبب هو الوضع الذي اضطررت فيه أنا وزوجي إلى الحفاظ على كل شيء معاً لأننا لم نرغب في إحباط الجمهور، ومع ذلك فمن الواضح أنه كان هناك الكثير من القلق داخل جدران بيتنا الأربعة". "

سرطان الرئة لدى الملك جورج السادس

عندما أصيب الملك جورج السادس بالسرطان في عام 1951، لم يكتف القصر بإخفاء التشخيص عن الجمهور، بل أخفاه أيضاً عن الملك نفسه. في سبتمبر 1951، خضع والد الملكة إليزابيث لعملية استئصال الرئة - إزالة الرئة - والتي ذكر القصر أنها كانت بسبب "تشوهات هيكلية".

وقد تم إرجاع وفاته المفاجئة بعد خمسة أشهر إلى "تجلط الدم التاجي" الناجم عن مرض الأوعية الدموية، وفقاً لصحيفة التلغراف، على الرغم من أن الناس تكهنوا منذ ذلك الحين بأن سرطان الرئة هو السبب.